الأحد، 9 ديسمبر، 2012

ھنااک وجعاًا لا آعرفَ مكاانّہ يوقظنيَ ﻣن نومي ، يسد شھيتيَ و يجعَل ااتفہ الأسبااب ,. سببااَ عظيماًا لِ البكااء"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شاركنا برأيك لا تقرأ وترحل ...