الأحد، 12 فبراير، 2012

اااااهااااات Tahoma ▼ 10 ▼ B I U‎



 

 
ياربْ قبلْ ما أرحلْ . . وتنزعْ مِن حَشايْ الرُوح . . ;`
أبى تِغفرْ لي ذنُوبي ; تِجاوزْ عَن خَطيّاتي~

وأبى لامِنْ غدا جِسمي وِسطْ ذَاك الثَرى مَطروح . . . !
تونسْ وِحدتي وضٍيقي \ تيّسر لِي حِسَاباتي .‘,




  

اقرأها كامله قصيده مؤثره.

رجع يسأل عن أخباري بعد غيبة سنه وشهرين
..رجع شايل وجع صدره وقال أرجوك واسيني

رجع كنه يحسبني سعيد بدنيتي أو زين
. وإهو ما يدري الدمعة تسيل ولاتسليني..

دمع.هالوجه..أو كنه جمع في غيبته جرحين
.. وأنا عيني بدت تدمع على حزنه وتبكيني..

يقول الدنيا خانتني وبعدك يا الغلا سكين
ولا أحدن يا الغلا غيرك يقدرني ويراعيني..

حبيبي ضقت بغيابك حبيبي حيل أنا مسكين
.. وأنا جيتك بهاليله وتكفى لا تخليني..

و أنا.. لامن نطق (تكفى) عطيته لوطلب (هالعين)
..وأجود بكل ما يملك خفوقي وتملك إيديني..

وقلت: ابشر ولايهمك تدلل وش تبي يا زين
.. تراني فدوه عيونك (لو إنك جيت تشقيني)..

حبيبي لو تبي القمره عطيتك فوقها ثنتين
.. بعد لو تطلب النجمة أبنطق جيتك إضويني..

بعد هذا ضحك ..بعثر همومه سلهم الرمشين
.. وقال الله يا الطيب وأنا ظنيت ناسيني..

صراحة.. حيل تحرجني يا طيب يا أطيب الغاليين
.. ولا ادري كيف بوفيلك حبيبي وأنت تعطيني..

بعد هذا تسامرنا وتواعدنا بعد يومين
. . ووصيته على قلبي وهو مثلي يوصيني..

تواعدنا على الجمعة ((ولا جاني ))إلى الاثنين
. ومر أسبوع والثاني وشوقي يشتعل فيني..

تصدق عاد يا السامع !!ولا جاني الين الحين.
وقبل تسأل عن أسبابه بجاوب ((وإنت واسيني))..

لأنه م ات في حادث وأنا مت بغيابه لين
[[عرفت إني كذا ببقى ولا أحد يقوى يحييني]]..
7
7
77

الواحد بهالدنيا مايدري متى يومه و راح يتواجه مع أحبابه؟
وإذا فارق الدنيا بيكون زعلان منهم...ولا مشتاق لشوفتهم..؟؟!!



7
7
7
7
 أرسل لي الرسالة مرة ثانية ..
 Please
عشان اعرف اذا قبلتوا اسفي..!؟

 آنا آسفــ

على كل الحاجات السيئة اللي قد قلتها لك ..
 آنا آسفــ

 على كل الحاجات إللي سويتها أونسيت أسويها ..



آنا آسفــ

 إذا يوم اتجاهلتك ..



 آنا آسفــ

 إذا قد خليتك تتضايق أو تكتئب
 ..
 آنا آسفــ
 إذا كنت حسيت إني أحسن أو أهم منك..
 آنا آسفــ

 على كل شي غلط قد سويته ..
 آنا آســــــــــــــــــــفــ

ولاتنسى ..

 في الأوقات الحلوة ولا الوحشة آنا راح أكون موجود عشان أساعدك

 أرسلت لك هذي الرسالة عشان ..
 تخيل لو بكرة ما جا ..

 تخيل لو ماجات لي فرصة عشان اودعكم ..

 وتخيل لو ما جت فرصة إنك تقول للناس إللي تحبهم

 قد إيش تحبهم ..

 عشان كذا ..

 آنا آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآسفــ



* أرسل هذا الإيميل لكل شخص يهمك أمره
حتى لو كنت آنا من ارسل لك هذا الآيميل
ارسله مره اخرى لي    
 .

هناك تعليق واحد:

  1. خاطرة حزينة رغم جماليتها الملحوظة ،انطلقت بأسى واختتمت بأسف ، وبين الأسى و الأسف عبرة تكشف عن الشخص المرن و المتسامح ...
    شكرا على الخاطرة الرائعة و على مدونتك الجميلة ...

    ردحذف

شاركنا برأيك لا تقرأ وترحل ...